اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري ومسلحين معارضين قرب دمشق

19 مارس 2017 at 8:34ص

تضاربت الأنباء حول مصير كراجات العباسيين في محيط دمشق،

في ظل اشتباكات عنيفة تدور بين الجيش السوري ومسلحي هيئة “تحرير الشام” والفصائل المتحالفة معها.

وتعد كراجات العباسيين نقطة الوصل بين دمشق ومحافظات الشمال والشرق.

ففي الوقت الذي تحدثت فيه مصادر في الفصائل المسلحة عن السيطرة على عدة نقاط في منطقة الكهرباء بمحيط حي جوبر شرق العاصمة دمشق، نفى الجيش السوري هذه الأنباء مؤكدا تصديه لهجوم شنه مسلحو “هيئة تحرير الشام” والفصائل المتحالفة معها قرب حاجز ميسلون على مدخل حي جوبر من جهة ساحة العباسيين، وتزامن ذلك مع سقوط عدد من القذائف على أحياء وسط دمشق.

وذكرت وكالة “سانا” في وقت سابق أن وحدات من الجيش اشتبكت مع مجموعات مسلحة تسللت فجر الأحد 19 مارس/آذار، إلى محيط عدد من النقاط العسكرية والأبنية السكنية على محور معمل “كراش” شركة الغزل والنسيج في حي جوبر. وأضافت الوكالة أن الجيش تمكن من تدمير سيارتين مفخختين قبل وصولهما إلى النقاط العسكرية.

هذا ولا تزال الاشتباكات مستمرة على محور جوبر – القابون عند معامل الغزل وسط قصف عنيف بالقذائف المدفعية الثقيلة لتحركات المسلحين وخطوط إمدادهم فيما قصفت المجموعات المسلحة الأحياء السكنية المجاورة لمنطقة الاشتباك.

جدير بالذكر أن الجيش السوري كان أطلق عملية عسكرية في غوطة دمشق الشرقية أمس السبت بموازاة تقدمه في أحياء شرقي العاصمة، وأكد مصدر ميداني، أن الجيش وبعد سلسلة القذائف التي تسقط على العاصمة أطلق عملية جديدة ضد “جبهة النصرة” والفصائل المتحالفة معها في غوطة دمشق الشرقية انطلاقا من المناطق القريبة من سجن عدرا المركزي.

ووفقا للمصدر، فإن الجيش تقدم من جهة مشفى ابن سينا باتجاه منطقة الريحان المجاورة لمدينة دوما معقل ميليشيا “جيش الإسلام” في الغوطة الشرقية والتي كان الجيش قد سيطر على مزارعها منذ عدة أشهر فيما لا تزال بلدة الريحان تحت سيطرة المسلحين المتحالفة مع “النصرة”.
وبين المصدر أن العملية أسفرت عن تقدم الجيش قرابة 200 متر وصولا إلى مبنى الفارابي إلا أن هجوما معاكسا شديدا دفعهه للتراجع.
وأفاد نشطاء آخرون بقطع طريق حرستا من قبل الجيش السوري “للحفاظ على سلامة المدنيين، وذلك بسبب الاشتباكاتت المستمرة في حي القابون المتاخم للطريق”.

إلى ذلك أعلن مصدر عسكري سوري أن الجيش استعاد السيطرة على السلسلة الجبلية شمال جبال المزار بريف تدمر الشمالي بعد تدمير آخر تحصينات تنظيم “داعش” فيها.

ونقلت “سانا” عن المصدر أن مجموعات من الجيش السوري واصلت تقدمها باتجاه تجمعات وتحصينات تنظيم “داعش” شرق وشمال مدينة تدمر “وأحكمت سيطرتها على السلسلة الجبلية شمال جبال المزار بنحو 3 كم وسيطرت ناريا على جبال الهرم”.

وأشار المصدر العسكري إلى أن عمليات السيطرة أسفرت عن “القضاء على العديد من أفراد تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الارهاب الدولية وتدمير أسلحتهم وعتادهم”.

المصدر: وكالات

 

أقرأ ايضاً